موموح الأرشيف

  • مذكرات موموح – سيرة 88

    مذكرات موموح – سيرة 88

    Shareتحرَّكَتِ الحافلةُ فأدْرَكَ موموح رحيلَهُ المحتوم… أهٍ يا موموح، رَحَلْتَ و تخَلَّفَ ظِلُّكَ… فهل صحِبَتْكَ روحُكَ أمْ بَقِيَّتْ مُنْغَرسةً هناك في قلب تحفورت. استسْلمْتَ حين انْسَحَقَتْ رغبتُك في البقاء، فتخَلَّيْتَ عن عشقِ ثَدْيِ أُمِّكَ و رَكِبْتَ الحديدَ و ما عاد لك مكانٌ في أيِّ مكان… هناك مهْدُك… فهل تدري نفسُكَ بأي أرضٍ يكُونُ لَحْدُك ؟ […]

    أقرا المزيد

  • مذكرات موموح – سيرة 86

    مذكرات موموح – سيرة 86

    Shareوَأْدٌ كالهدير و وَطءٌ كالدّوِي… كذلك كانت أُذُنا موموح تستقبل صوْتَ حوافر بغلة جدِّه و هي تسير على طريق وادي “تْمُورْغُوتْ” المُؤدّيّة إلى الغُربة. وعلى سنفونيّة الحوافر و صوْت الجَدِّ و هو يحُثُّ الحيوان على السّيْر تتوَزّعُ أفكارُ فتى تحفورت و تتشتّتُ مَبْثُوثَةً كالفَراش التّائِه. أنادِمٌ أنتَ حين أخلفْتَ وعدَك و أشْمَتَّ الخنازير البرِّيّة بأُمِّكَ […]

    أقرا المزيد