احتجاجات بقرية الزراردة تدخل أسبوعها الثاني

يخوض عدد من سكان دواوير بقرية الزراردة اعتصاماً داخل مقر الجماعة القروية، منذ أسبوع، للمطالبة برفع العزلة عن دواويرهم وربطها بالماء الصالح للشرب.

وليست المرة الأولى التي يحتج فيها سكان الزراردة، فقد سبق أن خاضوا أشكالاً احتجاجية في السنوات الأخيرة، ووقعوا محضراً مع السلطات بإقليم تازة، لكن لم يتم الوفاء بها.

يتعلق الأمر بسكان من دواوير دواوير لرياب وبوخالد وتاريدالت، يطالبون منذ سنوات بالربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب.

كما يطالب سكان الجماعة القروية، التي يتجاوز عدد سكانها 12 ألف نسمة، بتعيين طبيب قار بالمركز الصحي، كما كان الحال قبل سنة 2009.

ويرفع المحتجون الذي انضم إليهم عدد من سكان المركز بتوسيع شبكة التطهير الصحي بالزراردة المركز لتشمل جميع الأحياء، وفك العزلة بالخصوص على محور الزراردة، الشعرة ، تاريدالت ، تادارت أومشود. بالإضافة إلى ساكنة لَلْواز، بين تاريدالت وتيغنام.

ويوجد ضمن مطالب الساكنة إصلاح مدرسة تادّارت أومشود وتوفير السكن للأساتذة وإيجاد حل للوضعية المزرية التي تعيشها مدرسة تاقليحت.

وقال بلاغ لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاهلة، إن هذه الدواوير تعاني من التهميش والإقصاء المتمثل في غياب الطرق المعبدة وصعوبة الولوج إلى المرفق الصحي وبعد المدرسة عن الدواوير وانعدام الربط بشبكة الماء والكهرباء، حيث تشتكي الساكنة بهذه الدواوير من عدم وجود ماء صالح للشرب.

وأضافت الجمعية أن معاناة الساكنة تزداد مع حلول فصل الصيف، وقد سبق للساكنة أن راسلت العديد من المصالح المعنية دون جدوى، وأوضحت “أن الساكنة تلقت العديد من الوعود للاستفادة من الكهرباء والماء وتعبيد الطرق من طرف المجلس الجماعي، لكن الوعود اعتبرت من طرف الساكنة مجرد أكاذيب”.

وكان عامل إقليم تازة رفقة بعض المسؤولين في المصالح الخارجية بالعمالة قد حلوا بمكان المعتصم محاولين تقديم وعود لحل بعض المطالب، لكن الساكنة رفضت رفع الاعتصام إلى حين تطبيق مطالبها على أرض الواقع.19990135_813570258802902_7884502561660620702_n (1) 20031679_814164972076764_4055982015716583913_n (1) 20117100_343497572749587_1512371491754672168_o 20157398_343497456082932_3596882937891756339_o