عزيز أمعي يقدم إصداره الجديد بتاهلة حول “وريخا”

احتفت جمعية أدرار للتنمية والبيئة -تاهلة بالروائي والكاتب عزيز أمعي، ابن مدينة تاهلة، من خلال تنظيمها لحفل توقيع إصداره الجديد تحت اسم “وريخا”، وذلك يوم السبت 5 دجنبر 2015، بدار الشباب بتاهلة.
ويعد هذا الإصدار الثالث للكاتب أمعي، حيث صدرته له رواية بعنوان “الزغاريد” عن دار النشر ضفاف بلبنان سنة 2014، وصدر له عن دار النشر الثقافية بتونس مجموعة قصصية بعنوان “المنسيات” سنة 2015، وله رواية أخرى قيد الطبع بعنوان “رياح السموم” ستصدر عن دار آمنة للنشر والتوزيع بالأردن.
وتحكي رواية “وريخا” عن شخصية، يعرفها أبناء المنطقة وهي لا تزال حية لحد الساعة، وتزعم أن جنا يتلبسها، لكن عزيز أمعي يؤكد أن الرواية لا تهدف إلى نفي أو تأكيد الواقعة، بقدر ما تهدف الرواية إلى استثمار واقعة شبه أسطورية في قالب روائي دون خلفية.
يقول أمعي على ظهر روايته : “إذا كنت لا تؤمن بالجن فلا تقرأ هذه الرواية.. وإذا كنت ممن يؤمن بالثقلين معا وقررت أن تقرأها، فاعلم أن هذه الرواية تعتمد على وقائع حقيقية بطلها لا زال حيا يرزق إلى حدود كتابة هذا النص، بإحدى المناطق شمال وسط المغرب، الشخصية الرئيسية في هذه الرواية وهو رجل، يزعم أن جنية اسمها وريخا قد تلبسته منذ أن كان شاباً يافعاً، كيف خرجت هذه الجنية من عالم الخفاء واتخذت من جسد هذا الإنسان مسكناً لها، وكيف انتشرت شهرتها بين الناس وتمكن من أن تفرض وجودها بينهم لينتشر فيها بعد صيتها في ربوع المغرب المغرب، ذلك ما ترويه أطواره هذه الرواية”.
جدير بالذكر أن موقع “مابريس” سبق أن نشر فقرات من هذه الرواية، باتفاق مع الكاتب عزيز أمعي، كما سبق لنا أن أجرينا معه حواراً حول الموضوع.

اضغط هنا لقراءة الحوار الذي أجريناه مع الكاتب عزيز أمعي.

azizamaai112

azizamaii093

—-

مابريس