تازة وواد أمليل تحتصن ملتقى وطني للهيئة المغربية لجمعيات داء السكري

taza145788552

تحتضن مدينتي تازة ووادي امليل،على التوالي، من 14 إلى 16 نونبر الجاري، الملتقى الوطني الخامس للهيئة المغربية لجمعيات داء السكري تحت شعار” العمل الجماعي ضرورة لمواجهة داء السكري”. ويهدف هذا الملتقى، الذي تنظمه الهيئة المغربية لجمعيات داء السكري وجمعية الأمل لداء السكري بتازة وجمعية الحياة لمرضى السكري بوادي امليل، والذي يأتي في إطار الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد واحتفاء باليوم العالمي لداء السكري، إلى التحسيس بمخاطر داء السكري وتكوين أطر الجمعيات المعنية في مجال التعرف على أعراض هذا الداء وطرق مواجهته، وكذا في مجال التسيير المالي والإداري وتطوير مهاراتهم وقدراتهم المعرفية، بالإضافة إلى تعزيز أواصر التواصل والتعاون بين كافة الجهات المهتمة بداء السكري والأمراض المزمنة.

ويتوخى المنظمون من هذا الملتقى، الذي يشارك فيه خبراء وجمعيات مهتمة ومختبرات وأطر طبية متخصصة من داخل أرض الوطن وخارجه، تحفيز الجمعيات المعنية على مضاعفة مجهوداتها في مجال تقديم الفحوصات وإجراء التحاليل الطبية بصفة مستمرة للمصابين بالسكري وتوفير الأدوية الكافية والمتنوعة لهذه الشريحة من المرضى والعمل على التوعية والتحسيس بمخاطر هذا الداء ومضاعفاته وسبل الوقاية منه، بالإضافة إلى تبادل التجارب والخبرات وتعزيز التلاقي بين الجمعيات المهتمة بداء السكري والخبراء والمختصون والأطر الطبية.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى، على الخصوص، العديد من الحصص للكشف المبكر عن داء السكري والضغط الدموي وتقديم عروض صحية يؤطرها خبراء ومختصون وأطباء حول خطورة السكري وأهمية الوقاية منه وتنظيم مسيرة تحسيسية على الأقدام بمشاركة مرضى السكري وضيوف الملتقى احتفاء باليوم العالمي لداء السكري، بالإضافة إلى القيام بفحوصات طبية لفائدة الساكنة وبرمجة أنشطة تحسيسية وتوعوية في مختلف المجالات.

—————

مابريس – و م ع