بحث لنيل الماستر حول آيت وراين يُحرز ميزة مشرف جداً بجامعة فاس

واجهة البحث

واجهة البحث

حازت مؤخراً الطالبة الباحثة نزهة أفراش من الزراردة على دبلوم الماستر في شعبة التاريخ ببحثها الذي أنجزته حول موضوع: “قبائل آيت وراين، بين استراتيجية الاحتلال الفرنسي والمقاومة الجماعية 1912- 1927” بماستر “المغرب والعالم المتوسطي خلال العصرين الحديث والمعاصر” بكلية الآداب ظهر المهراز فاس.

البحث الذي عرف مناقشة اللجنة المكونة من الأستاذ محمد حاتمي كمشرف، والأستاذ سمير بوزويتة رئيساً ومقرراً والأستاذ محمد بنهاشم عضواً، نال إعجاب الأساتذة والطلبة الذين حضروا المناقشة، وحصل على ميزة مشرف جداً، وتم اختياره أيضاً للمشاركة في مسابقة أحسن بحث في التاريخ.

واعتبرت الطالبة نزهة أفراش في مقدمة بحثها  أن مقاومة آيت وراين ومعركة بوهدلي بالخصوص خير شاهد على الحيف الذي تتعرض له المقاومات الشعبية المنسية، لأن أغلب الكتابات الموجودة تتميز بالعموميات، مما جعل منطقة آيت وراين تبقى في منطقة الظل.

وأضافت أفراش أن اختيارها لموضوع تاريخ آيت وراين هو ضرورة، “حيث أن المقاومة المحلية تميزت بالجسارة والصمود كما تعترف بذلك المُتن العسكرية نفسها، مما يفرض علينا ضرورة اختيار البحث في تاريخ هذه المنطقة بغية الإسهام في إعادة التوازن لكتابة صفحات نضال ومقاومة المغاربة عموما، ومقاومة هذه المنطقة  على وجه التحديد.” تضيف نزهة.

———

يوسف لخضر – مابريس