مهرجان فاس للثقافة الصوفية

احتضن فندق جنان بفاس يوم الثلاثاء 29 مارس 2011 على الساعة 18h30 مساء ندوة صحفية لـ ‘مهرجان فاس للثقافة الصوفية’ ، في دورته الخامسة ، ومن أجل إبراز الدور الرائد للمرأة اختار القائمون على هذا المهرجان كشعار له “وجوه نسائية في رحاب التصوف” وفي حديث لمدير المهرجان الذي أفاد بأن جميع محاضرات هذه الدورة ستعرف تخصصا في التصوف عكس الدورات السابقة كما أن مقاربة إدماج الشباب ستكون حاضرة في اللقاءات الفكرية التي ستنظم وتبقى الغاية في تحقيق تنمية حضارية عن طريق إنتاج ذكاء جماعي ، وانطلاقا من سنة 2012 سيعرف المهرجان تغييرا فسوف يضع المظمون نصب أعينهم عامل الزمن بحيث أن المهرجان سوف يتزامن مع فصل الخريف وبالضبط مع موسم المولى إدريس . أما فيما يخص التكلفة المالية للمهرجان فقد قاربت مليوني درهم ، وسيعرف المهرجان أنشطة متنوعة : أمسيات صوفية، حفلات موسيقية ، عروض ، ورشات ، ندوات ….وجل العروض ستقام بمتحف البطحاء بفاس وللعلم فإن المهرجان سوف يمتد من يوم 16 أبريل إلى يوم 23 أبريل 2011 .

————

محمد الزغاري – فاس