ساكنة رباط الخير تحتج على تدني الخدمات الإجماعية

نظم سكان حي ” سهب اليازغي” ، بمدينة رباط الخير أو “هرمومو” كما كانت تدعى في السابق، التابعة لعمالة إقليم صفرو، نهاية الأسبوع الماضي، مسيرة شعبية ، جابت شوارع وأزقة المدينة ، احتجاجا على الارتفاع الصاروخي لفاتورتي الماء والكهرباء، وتراجع الخدمات الصحية بالمستشفى المحلي، فضلا عن غياب أدنى البنيات التحتية بالحي، من طرق معبدة وقنوات الصرف الصحي ومعالجة النفايات.

وقد انضم إلى المسيرة الغاضبة لحي “سهب اليازغي” عدد من سكان باقي أحياء المدينة، الدين رددوا شعارات تندد بالأوضاع المزرية لمدينة رباط الخير، وطالبوا سلطات عمالة صفرو برفع التهميش والإقصاء المجالي عن مدينتهم ، وإدماجها في مشاريع التنمية المستدامة التي تعرفها باقي مناطق الإقليم.

وعلمت “أخبار اليوم” من مصدر مطلع، أن السلطات المحلية لمدينة رباط الخير أجرت حوارا مع ساكنة المدينة الغاضبين، في محاولة منها لتطويق ظاهرة الاحتجاجات التي عادت، خلال المدة الأخيرة، بقوة إلى واجهة مدن الإقليم وقراه.

وأكد مصدر من المحتجين أن “عامل إقليم صفرو ويتابع شخصيا مطالب الساكنة، وأنه سوف يتم إرسال لجنة إقليمية تضم مندوبي كل القطاعات المعنية من أجل التحاور مع الساكنة حول الوضع القائم بحي “سهب اليازغي” وبقية الملفات العالقة بالمدينة ، وهو ماد دفع بسكان رباط الخير إلى تشكيل لجنة حوار أوكلت إليها مهمة عرض مطالب الساكنة على مسؤولي عمالة صفرو، وتفعيل ترجمة الحلول الناجعة على أرض الواقع”


—————-

أخبار اليوم – عدد 269 – الثلاثاء 19/10/2010