الملك محمد السادس يرفض استقبال شيمون بيريز

قالت صحيفة ”هاآرتس” الإسرائيلية يوم الأحد 17 أكتوبر 2010 إن شيمون بيريز رئيس الكيان الصهيوني قد ألغى زيارة كان يعتزم القيام بها إلى المغرب، وذلك بسبب رفض الملك محمد السادس مقابلته خلال وجوده في المملكة، بحسب الصحيفة المذكورة.

ونقلت الصحيفة عن مكتب بيريز أن هذا الأخير كان يعتزم المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي سيعقد في المغرب نهاية الشهر الجاري وإلقاء كلمة في إطار فعالياته، إلا أنه تم إلغاء هذه المشاركة بعد أن تلقى خطابا من العاهل المغربي أخبره فيها بأن هذا اللقاء ”مستحيل في الوقت الراهن” بسبب السياسة الإسرائيلية”. وأضافت الصحيفة أن البروتوكول ينص على أن الرئيس ”الإسرائيلي” لا يزور أي بلد لا يمكنه فيه أن يلتقي برأس الدولة.

من جهته، حيى السفياني منسق مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين، الموقف المغربي وموقف الملك محمد السادس برفضه استقبال هذا الإرهابي، موضحا أن نشر الصحف الإسرائيلية لمثل هذه الأخبار يكشف عن وجود محاولات للإساءة إلى المغرب وإلى الشعب المغربي بالزج بهم في مثل هذه الأخبار الزائفة.

وأشار السفياني إلى أن خبر استدعاء المغرب رئيس الكيان المحتل الذي أعلنت عنه الصحف الإسرائيلية نهاية الأسبوع الماضي ”خبر زائف وكاذب من أساسه” وليس سوى اختبار وجس نبض للمغرب الشعبي والرسمي، مؤكدا أن بيريز مجرم حرب مكانه السجن وليس الاحتضان من جانب المغرب.

وكانت صحيفة ”معاريف” العبرية قد ادعت في عددها الصادر يوم الجمعة الماضي أن بيريز سيقوم بزيارة رسمية إلى المغرب قريبا بدعوة من الملك محمد السادس، ويجري اجتماعات مع مسؤولين مغاربة آخرين على حد زعمها، وأشارت إلى أن الاستعدادات اللوجيستية للزيارة تجري حاليا في كل من ”إسرائيل” والمغرب.
———-

المصدر : attajdid